انا و الخادمة المتسلطة

انا والخادمة المتسلطة

هاي ياأحلى منتدى ماراح أطول عليكم(قصة منقولة عن صديق) أسمي فادي من سوريا انتقلت للعيش في دولة خليجية , وكنت مضطر للعيش في بيت أختي الكبرى ,ولسوء الحظ كانت عندهم خادمة اسيوية جميلة , في الحقيقة أنا لم أشاهد خادمة بهذا الجمال ,بيضاء ونحيفة وشعرها أسود يكاد يغطي طيزها , ولها صدر مدور وبارز يظل باين بسبب الثوب الضيق اللي تلبسه وطيز مليانة كل ماأشوفها يخفق قلبي بشدة ,عالعموم انا شخص ما الي تجارب سابقة وهذا الشي اللي وصلني لمشكلتي مع الخادمة ,والقصة بدت من اعجابي بجسم الخادمة طبعا بحكم الغريزة وصرت أحاول أتقرب منها واتودد لها واسألها عن أهلها وبلدها وهي حست اني مهتم فيها كتير,وفي أحد الايام كانت اختي خارج المنزل رجعت عالبيت وجدت الخادمة تنظف المطبخ ورحت انا اسوي فنجان قهوة فسألتني لماذا لم تطلب مني ان أحضر لك القهوة فأجبتها بأنني لا أريد ان اتعبها معي , ففرحت وقالت لي انت كويس وطيب وصرنا نتمازح ونضحك وعندها تحركت غريزتي وصرت المس ايدها وصدرها وهي لاتمانع ولكن قالت لي انها لاتنوي القيام باكثر من ذلك ولكنني لم اتوقف وصرت ابوسها من خدودها ورقبتها وهي تمانع وما حسيت الا وايدي تمسك صدرها وصرت افرك فيه , وافرك بطيزها حتى انزلت في سروالي , وبعد ما خلصت شعرت بالاسف والندم ولكن هي لم تشعر بذلك ,يبدو أنها انمحنت ايضا ولكن قررت ان تستغل الموقف , وهددتني لنها سوف تخبر أختي اذا لم انفذ كل ماتامرني به , انا احسست بالخوف من الفضيحة ووعدتها ان كل ما تطلبه سوف يكن مجاب , وتمر الايام وانا أعاني من تسلط الخادمة فهي تجعلني انضف البيت بدلا منها بينما تقوم هي بمكالمة اهلها واصدقائها من جوالي , وكلما كان البيت خاليا تجلس لمشاهدة التلفاز بينما احضر لها العصير وأخدمها كما لو كانت سيدتي , صدقوني كل هذا كنت احتمله , حتى نفذ صبري فهي تمنعني حتى من الخروج مع أختي للسوق او لزيارة اصدقائنا , بداعي انني متعب ومرهق من العمل وابقى في البيت اخدم سيدتي ,وفي احد المرات نادتني سيدتي (الخادمة)الى غرفة نومها ,فدخلت واذ بها مسلقية على السرير واخبرتني بانها متعبة وتريد ان اعمل لها مساج , رفضت الامر بشدة وخفت ان ياتي احد ويرانا , ولكنها أصرت وهددتني انها ستخبر أختي بما حصل وتحت ضغط تهديدها وافقت وبدأت ادلك رقبتها وكتفيها ونزلت الى ظهرها , وكنت بارعا في المساج الذي تعلمته في الجيش والظهر انو صاحبتنا انبسطت فأمرتني ان أنزل الى طيزها وادلكها وادلك افخاذها وصدقوني انو انا كنت منزعج ولم تتحرك غريزتي الن كل تفكيري هو الفضيحة وان ما أفعله هو خطا نتيجة طيشي وتهوري ,ومع ذلك وافقت ودلكت طيزها , وعندما أنتهيت امرتني ان ابدا بتدليك قدميها واصابعها ففعلت وصرت امص اصابعها ولحسه فخاذها ما اعرف ليش وهي تجاوبت معي و نزلت كيلوتها واول مرة اشوف كسها ,كان وردي وكتير حلو فشدت شعري ناحية كسها وصرت الحسه وابوسه وكانه قطعة حلوى وبعدها دارت جسمها وشفت طيز ولا أروع , فتحت فلقتي طيزها وصرت الحس طيزها وهي تتأوه ,وتطلب مني الحس كسها وطيزها اكتر, ونحن هكذا حتى رن جرس الهاتف واخبرتني اختي بانها قادمة وتريد ان انزل لمساعدتها في حمل الاغراض , ومنذ ذلك الحين وانا اقوم بنفس العمل ادلك اقدام سيدتي والحس كسها وطيزها وهي في قمة المتعة ثم تطلب مني انيكها من طيزها , واخذها عل الحمام انظفها ,وامص اصابع قدميها حتى تنبسط , أرجوكم بدي حل لمشكلتي

0 التعليقات:

إرسال تعليق