اخوي يراقبني

انافتاة جميله شعري ناعم جسمي رشيق عشقت ابن الجيران الي كان عمره 18سنه تقريبا بدات قصتي وكان وقتهاعمري صغيروكان ياتي عندناويسهرمعانا بوجود اخي الاصغر مني ب ثلاث سنين وكان بيني وبين اخي كلام عن التعارف والصداقه حيث كان يعرف انني على علاقه بابن الجيران واننانحب بعض وكنت اصارح اخي في كل شي عدا الجنس حيث كنت اروح السطح لالتقي ب احمد ونمارس الجنس السطحي وبعد ان تعودناعلى بعض طلب مني ان يمارس معي من الخلف فعد الحاح منه قبلت شرط ان لايؤذيني حيث انني سمعت انه يؤلم الطيز المهم اتصل بي احمد وطلب مني بان نذهب الى نفس المكان فوافقته على طول كوني لااقدر ان اترك احمد لانني احبه لحد الجنون المهم التقينافي نفس المكان وجلسنامع بعض كالعاده وبدا يقبلني وانا اتجاوب معه فطلب مني ان انفذ وعدي له وان اقدم له طيزي ليفتحه ويمارس معي الجنس الخلفي واكدلي انني ساعيش معه احلا اللحظات كون ان زبه سيدخل في جسمي لاول مره فمن شدة حبي ل احمدوافقت على طلبه وبدا احمديدخل صباعه في فتحة طيزي ليوسعهاالمهم حسيت لاول مره ان شي دخل في طيزي فدخل صباعه الثاني وهو يحركهم والثالث الا ان توسعت فتحة طيزي فقام ونام فوقي ودهن زبه ب الاكريم اللذي كان قد دهن منه صوابعه وجاب زبه وحطها على فتحة طيزي وقام بادخل زبه اللذيذ ولكن هذه المره حسيت بالم شديدوقلت ل احمد مش قادره تحمل زبك يااا احمد اسحبه وهو يقول ستتعودي عليه لاتخافي انا اعرف ماذا سافعل وهو يدغدغ فتحة طيزي وانا احاول ان اتخلص من هذاالزب اللذي يكاد ان اشقني واشعلني بنار لا استطيع تحملهاواحمديحاول ان يكتم صوتي ويقول لي اسكتي حد يسمعنا المهم تحملت الالم علشان خاطر احمد حبيبي فدخل احمد نص عيره في طيزي وقذف في داخله وكنت في اشدالالم الى ان انتهى ا حمد من نيك طيزي وقال لي لاتخافي المره القادمه احاول ان لاااذيكي لانني ساترك فتحة طيزك تتوسع ونزلت وراح احمد الى بيتهم وفي اليوم التالي طلب مني احمدايضا ان اروح السطح فرحت ولكن هذه المره لم اكن اعلم ان اخي يراقبني ويجي ورايه المهم وصلت ل احمد وبدا معي نفس القصه ادخل زبه في طيزي وبدا ينيك وينيك وانا حسيت ان هذه المره اسهل من الي قبلهاالمهم نزل كل عيره في طيزي وهو ينيك وانا اتاوه اي اوف احححمد اي وهو يقول هه هه اي الى ان اكمل من نيكه معي وكالعاده رحت انزل فاذا باخي سعد واقف امامي وبدا بضربي وقال انا كنت اراقبك وعرفت ان احمد ناكك المهم فضلت اتوسل بيه وهو يقول ساخبر ابي ووووو الخ:المهم رحت معاه البيت دخل معاي الغرفه وبدا يهددني ويشد شعري ويقول ان ابي لوعرف سوف يذبحك وانا اتوسل اليه ان يستر علي واوعدته ان لااعيد الكره وانني ساترك احمد للابدفقال لي(بعدماشبع نيك منك؟)المهم فضل يهددني ويسمعني كلام جارح فقلت له ماذا تريدان افعل ؟؟هل انتحرواخلص؟ام اتركك تموتني واحلص من هذه الدنيا؟فسكت وقال لا قلت اذن ماذا؟قال ممكن تنسى الامر لو قبلتي اللمقترح فقلت له وماهو؟قال لو ماقبلتي حروح اصحي باباواخبره بالامر وان ماما ستعرف وستكشف طيزك وستتاكد من صحة كلامي قخفت ان يفتضح امري فعلافقررت ان اقبل باي شي مقابل سكوت اخي فقلت له وماهو اقتراحك؟؟قال وبكلام جري وشجاع ان اعطيه مثل ماكنت اعطي احمدفتفاجات لانني كنت اتوقع انه سيطلب مني ماده اواعمله علاقه مع اخت احمد المهم حاولت ان اشيل الفكره عن دماغه وهو رافض وقال لو ماقبلتي بطلبي اروح اصحي باباوماما واخليهم يتفاهموا معاكي فخفت وقبلت بشرط اخي وقلت لو موافقه لكن بشرط وهو ان تمارس وانا واقفه فوافق على طول ونزلت البيجاما لتحت ونزل هو الكيلوت  وراح بايسنى وقعد يلحس رقبتى وانا هموت وراح نازل على بزازى وقعد يرضع فيهم وانا باصرخ وقعد يلحس بطنى وانا دوخت ونمت منه خالص ولقيته شايلنى ورمانى على السرير ونازل مص ولحس فى جسمى كله ومص فى كسى وراح مطلع زبه وهمس ادخله  في طيزك قلت له ايوه راح مدخله مرة واحدة وانا صرخت صرخة وزبه طالع وجاب دهن ودهن فتحة طيزي ودهن زبه وبدا يدخل زبه وناكني واحنا واقفين ولما كمل قلت له خلاص ارتحت؟قال ارتحت لاننا بقينا صحاب وحبايب وقال لي لا اسمح لاحد ينيكك من الان لحد ماتتجوزي و
هو مستمر معاي لحد الان

0 التعليقات:

إرسال تعليق